إشبيلية على بعد خطوة من ضم لوكاس أوكامبوس

حصل الظهير الأيسر الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس لاتفاق مع إشبيلية للانتقال إلى صفوفه للمواسم الخمسة المقبلة.

حيث أنه قد أوضحت المصادر إلى أن لاعب أوليمبيك مارسيليا البالغ من العمر 24 عامًا، توصل لاتفاق مع النادي الأندلسي في صفقة تصل قيمتها لنحو 15 مليون يورو، شاملة جميع المتغيرات.

واستكملت مضيفة نفس المصادر أنَّ اللاعب سيصل لمدينة إشبيلية خلال الساعات المقبلة من أجل الخضوع للفحص الطبي.

حيث أن اللاعب قد خاض أوكامبوس مع مارسيليا 91 مباراة رسمية الموسميين الماضيين وسجل خلالها 21 هدفًا.

وجدير بالذكر أنه قد بدأ الظهير الأرجنتيني مسيرته بين صفوف ريفر بليت المحلي حيث لعب للمرة الأولى في موسم “2011-2012” الذي كان يلعب خلاله فريق “المليونيرات” بدوري الدرجة الثانية.

وأيضا انتقل أوكامبوس لصفوف موناكو ومنه لمارسيليا في يناير/كانون ثان 2015، لكنه قضى نصف موسم 2016-2017 معارًا لجنوى والنصف الثاني لميلان.

اتحاد الكرة المغربي يفرض قيودا صارمة على صفقات اللاعبين

بين اتحاد الكرة المغربي خطابا لأندية الدوري المحلي، طالبهم فيه بضرورة احترام كافة تعهداتهم والتزاماتهم المالية تجاه اللاعبين والمدربين، وإنهاء كافة النزاعات في هذا الشأن، كشرط مقابل الترخيص للأندية بضم المزيد من الصفقات.

وبالاطلاع على نص الخطاب الموجه لأندية الدوري الاحترافي، إذ أكد اتحاد الكرة أنه لن يسمح بإنجاز أي صفقة ما لم تنه الأندية نزاعاتها، وتسدد المستحقات المتأخرة للاعبيها ومدربيها السابقين.

ويقوم بالسعي اتحاد الكرة المغربي بهذا القرار إلى وضع حد للتجاوزات بشأن إبرام العديد من الصفقات دون تسديد الأندية لمكافآت التوقيع، ورواتب اللاعبين والمدربين السابقين.

وبوجود المعاناة لاتحاد الكرة المغربي إشكالية معقدة تتمثل في كثرة النزاعات والشكاوى المقدمة له من لاعبين ومدربين ضد أنديتهم السابقة، إذ وصلت بعض التعويضات المطلوبة في مثل هذه القضايا لأكثر من 3 مليون دولار.

حيث يعتبر الرجاء أكثر هذه الأندية المعنية بإنهاء مثل هذه النزاعات مع لاعبيه السابقين من المغاربة والأجانب، إذ يطالبه لاعباه يوسف قديوي وعصام الراقي بنحو مليون ونصف مليون دولار، كما سبق أن حصل مديره الفني الأسبق محمد فاخر على حكم بأحقيته في مستحقات تقدر بـ 560 ألف دولار، بينما شدد الاتحاد على حرمان أي ناد لا يستجيب لهذه التعليمات من إنجاز المزيد من التعاقدات.

مواجهة إنجلترا وأمريكا تستقطب الجمهور البريطاني

حضر ما يقرب من 12 مليون في بريطانيا، المواجهة بين إنجلترا والولايات المتحدة في نصف نهائي كأس العالم للسيدات، أمس الثلاثاء، لتصبح أكثر المواد التلفزيونية المعروضة استقطابا للجمهور البريطاني حتى الآن هذا العام.

وقد استقطب أداء المنتخب الإنجليزي خلال المونديال، في جذب اهتمام كبير في بريطانيا، وكانت أخبار الفريق في مقدمة تغطيات نشرات الأخبار.

وتحدثت صحيفة ذا صن، إن الفريق قدم أداء قتاليا، في حين قالت الجارديان، إن اللاعبات “اقتحمن قلوب وعقول” الجمهور.

حيث أن مجموع عدد المشاهدين الذي بلغ 11.7 مليون مشاهد للبطولة، لا يزال يقل عن 26 مليون مشاهد تابعوا فريق الرجال وهو يخرج من الدور نفسه في كأس العالم روسيا 2018.

حيث يتضح ازدياد عدد من شاهدوا منتخب إنجلترا للسيدات في النسخة السابقة بكأس العالم، وكان 2.4 مليون متفرج.

وتحدث مارتن جلين الرئيس السابق للاتحاد الإنجليزي، لهيئة الإذاعة البريطانية، إن نجاح البطولة في فرنسا سيعطي قوة دفع كبيرة لكرة القدم النسائية بشكل عام.

واستكمل”تحولت كرة القدم النسائية إلى رياضة رئيسية بكل تأكيد، بدلًا من كونها رياضة تخص المنافسات الأولمبية”.

الخطيب: صلاح وماني نجما الكان.. وأعشق بيليه

أوضح محمود الخطيب أسطورة الكرة المصرية ورئيس النادي الأهلي أن الثنائي محمد صلاح نجم منتخب مصر وساديو ماني نجم السنغال، وصلا إلى مرحلة العالمية، وهما الآن الأبرز بين نجوم بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في مصر.

وتحدث الخطيب في حواره للموقع الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف”: “ماني وصلاح حصدا لقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم مع ليفربول، وأعتقد أنهما يبحثان عن قيادة مصر والسنغال للتتويج بالكان”.

وقد بين الخطيب إلى أنه يملك ذكريات جميلة وحزينة أيضا في كأس الأمم الأفريقية، موضحا أن الظروف لم تخدم مصر في لقاء زائير (الكونغو الديمقراطية حاليا) الذي خسره الفراعنة في وجود الخطيب بنتيجة 2-3، بعد التقدم بثنائية في نصف نهائي نسخة 1974.

وأوضح الخطيب إلى أن مصر كانت متقدمة على الجزائر بثنائية في نسخة 1976، مردفا: “تحولنا لضربات الترجيح وخسرنا اللقب”.

وبين أن نسخة 1986 كانت سعيدة له وحقق لقب البطولة، مؤكدا أنه أصيب قبل نهاية لقاء الكاميرون في الدور النهائي بشد عضلي وهو ما منعه من تسديد ركلات الترجيح.

وأوضح إلى أنه كان يعشق البرازيلي بيليه أسطورة الكرة العالمية، مبينا أنه كان يقتطع من مصروفه أسبوعيا لمشاهدة أهداف بيليه في دور السينما، حيث كان يتم عرضها في مصر في ذلك الوقت مثل الأفلام السينمائية.

وقد أظهر أن الكرة الأفريقية تطورت بصورة كبيرة سواء الملاعب أو الملابس أو الاستادات أو الجماهير، مؤكدا أن المواهب موجودة في أفريقيا منذ عشرات السنين.

وقد قام بالتأكيد الخطيب أنه يعشق ملعب كوماسي لأنه حقق خلاله أول لقب لدوري أبطال أفريقيا مع الأهلي عام 1982 من أنياب كوتوكو الغاني، موضحا أنه عاش أجواء كبيرة في مباراة الإياب بحصد الكأس وسط حضور جماهيري كبير.

اتحاد جدة يكثف مفاوضاته مع القادسية

يتجه مقتربا نادي اتحاد جدة السعودي، من التعاقد مع مهاجم القادسية، هارون كمارا، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وقد تحصل اتحاد جدة على موافقة اللاعب لتمثيل النادي خلال الموسم الجديد، في انتظار تكثيف المفاوضات مع القادسية لحسم الصفقة بشكل رسمي.

وتقوم بالسعي إدارة اتحاد جدة بقيادة أنمار الحائلي إلى تدعيم هجوم “العميد”، للمنافسة بقوة على لقب الدوري السعودي للمحترفين في الموسم المقبل.

وأوضحتالعديد من التقارير، على قرب نجاح حسم صفقة هارون كمارا لصالح اتحاد جدة، بعد اتفاق النادي مع اللاعب على كافة شروط العقد.

وقد اختتم نادي اتحاد جدة، مشواره في الدوري السعودي للمحترفين في المركز العاشر برصيد 34 نقطة.

مدرب البرازيل: غيرت الكثير لإيقاف ميسي

أوضح تيتي، المدير الفني لمنتخب البرازيل، على فوز فريقه أمام الأرجنتين بهدفين دون رد، الليلة الماضية، في نصف نهائي كوبا أمريكا 2019.

وبين تيتي، خلال تصريحات أبرزتها شبكة “tyc sports”الأرجنتينية: “كان من الضروري تقييد أسلحة ليونيل ميسي في بيلو هوريزونتي لتحقيق الفوز”.

واستطرد: “ميسي لاعب استثنائي داخل المستطيل الأخضر، وأراه من كوكب آخر، لذلك حرصنا على تغيير هيكل وأسلوب الفريق، للحد من خطورته في المباراة”.

واستكمل حديثه: “لقد غيرنا أماكن تواجد روبرتو فيرمينو، وجعلناه يلعب للخلف قليلًا، كما أننا خسرنا الاستحواذ الأكبر على الكرة، بعدما أحرزنا الهدف الأول”.

واختتم تيتي: “منتخب البرازيل قدم مباراة متسقة للغاية، ويجب أن أؤكد أنه في المباريات الكبيرة، لا يجب أن تسيطر على الكرة طوال الوقت”.

حيث أن منتخب التانغو الأرجنتيني قد خسر ضد نظيره البرازيلي بهدفين، سجلهما جابرييل جيسوس وروبرتو فيرمينو، لينتظر راقصو السامبا الفائز من تشيلي وبيرو لمواجهته في النهائي.

راموس يقضي إجازته على الشواطئ المصرية

يتمتع الإسباني سيرجيو راموس، مدافع وقائد ريال مدريد، بإجازته الصيفية في مدينة الغردقة المصرية.

ويقوم راموس بجولة سياحية في مدينة الغردقة بصحبة زوجته وأبنائه تستغرق 5 أيام بدعوة خاصة من رجل الأعمال المصري كامل أبو علي، رئيس مجلس إدارة نادي المصري البورسعيدي الأسبق.

وقد حسم راموس مصيره بالبقاء مع ريال مدريد قبل قضاء إجازته الصيفية، حيث أكد أنه لا ينوي الرحيل عن الميرنجي ويريد الاعتزال في ملعب “سانتياجو برنابيو”.

حيث ان راموس سوف يقوم بزيارة العديد من الأماكن السياحية المميزة بمدينة الغردقة خلال فترة الإجازة.

حيث انه في استقبال راموس فور وصوله العديد من المواطنين المصريين، الذين أظهروا حفاوة كبيرة بالنجم الإسباني.

حازم إمام ينتقد الضغط الجماهيري على منتخب مصر

حث حازم إمام نجم نادي الزمالك ومنتخب مصر السابق، الجماهير المصرية بضرورة ضبط النفس، والتوقف عن توجيه الانتقادات اللاذعة للجهاز الفني واللاعبين.

وبين قائلا عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة في تصريحات إذاعية: “أتمنى أن تتوقف الجماهير عن السخرية من لاعبي المنتخب، من خلال “الكوميكس” لعدم تشتيت اللاعبين والتأثير على معنوياتهم. يجب أن نقلل الضغط عنهم لا العكس”.

واستطرد: “عندما يشعر اللاعبون بمساندة الجماهير، ودعمهم، سيتحسن الأداء، لكن السخرية لن تصل بنا إلى ما نريد”.

واستكمل حديثه نجم الزمالك السابق: “منتخب مصر حقق المطلوب في الدور الأول، والقادم أصعب، لكن يجب أن نمنح اللاعبين الثقة ونبتعد عن الانتقادات غير المقبولة، والتقليل من شأن اللاعبين”.

وانهى قائلا: “منتخب مصر قادر على تخطي عقبة جنوب أفريقيا في دور الـ16، وأتوقع أن يقدم الفراعنة عرضا مميزا خلال المواجهة”.

حيث أنه يتواجه منتخب مصر مع جنوب أفريقيا يوم السبت المقبل، وفي حالة تخطي منتخب الأولاد، سيلتقي الفراعنة مع الفائز من الكاميرون ونيجيريا في دور الـ8.

ميسي يحسم موقفه النهائي من الاستمرار مع الأرجنتين

أوضح ليونيل ميسي، نجم برشلونة ومنتخب الأرجنتين، عن موقفه من الاستمرار في اللعب برفقة منتخب بلاده، عقب خروجه من منافسات بطولة كوبا أمريكا.

وخرج مودعا المنتخب الأرجنتيني منافسات كوبا أمريكا، فجر اليوم، عقب الهزيمة أمام البرازيل، بنتيجة (2-0)، في إطار لقاءات نصف نهائي البطولة المقامة في البرازيل.

وقد أوضحت صحيفة “توتو سبورت” الإيطالية، أن ميسي لن يودع المنتخب الأرجنتيني، بعدما كشف عن رغبته في مواصلة اللعب بالرغم من فشله مجددًا في الفوز ببطولة بقميص راقصي التانجو.

وقد أستكمل قائلا ميسي في تصريح أبرزته الصحيفة: “إذا كان عليّ أن استمر في المساعدة بطريقة أو بأخرى، فسأفعل ذلك، أشعر أنني بحالة جيدة ضمن هذه المجموعة (من اللاعبين)”.

جدير بالذكر و الإشارة إلى أن أسطورة التانجو ليونيل ميسي، كان قد شن هجومًا شرسًا على الإكوادوري رودي ألبرتو زامبرانو، حكم مباراة الأرجنتين والبرازيل، واتهمه بمجاملة السامبا في المباراة، بعدما رفض احتساب ركلتي جزاء للتانجو.

سيطرة عربية على التشكيلة المثالية لدور مجموعات الكان

قام بالإعلان الحساب الرسمي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم، التشكيلة المثالية للدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية، المقامة حاليًا في مصر.

وقد أظهرت التشكيلة المثالية، هيمنة عربية بتواجد 4 لاعبين مصريين وثنائي جزائري ولاعب مغربي. 

وجاءت التشكيلة المثالية على النحو التالي: 

حراسة المرمى: محمد الشناوي (مصر) 

الدفاع: أحمد المحمدي (مصر) – يايا بانانا (الكاميرون) – أحمد حجازي (مصر) – أشرف حكيمي (المغرب) 

الوسط: أندرياناريمانانا (مدغشقر) – إسماعيل بن ناصر (الجزائر) – رياض محرز (الجزائر) 

الهجوم: محمد صلاح (مصر) – جوردان أيو (غانا) – ساديو ماني (السنغال)

حيث انه على مقاعد البدلاء يجلس، الحارس أندريه أونانا (الكاميرون)، يوسف عطال ويوسف بلايلي (الجزائر)، كارلوس أندريا (مدغشقر)، مبارك واكاسو (غانا)، أنجويسا زامبوا (الكاميرون)، المهدي بنعطية (المغرب)، سيدريك باكامبو (الكونغو الديمقراطية).