اتحاد الكرة المغربي يفرض قيودا صارمة على صفقات اللاعبين

بين اتحاد الكرة المغربي خطابا لأندية الدوري المحلي، طالبهم فيه بضرورة احترام كافة تعهداتهم والتزاماتهم المالية تجاه اللاعبين والمدربين، وإنهاء كافة النزاعات في هذا الشأن، كشرط مقابل الترخيص للأندية بضم المزيد من الصفقات.

وبالاطلاع على نص الخطاب الموجه لأندية الدوري الاحترافي، إذ أكد اتحاد الكرة أنه لن يسمح بإنجاز أي صفقة ما لم تنه الأندية نزاعاتها، وتسدد المستحقات المتأخرة للاعبيها ومدربيها السابقين.

ويقوم بالسعي اتحاد الكرة المغربي بهذا القرار إلى وضع حد للتجاوزات بشأن إبرام العديد من الصفقات دون تسديد الأندية لمكافآت التوقيع، ورواتب اللاعبين والمدربين السابقين.

وبوجود المعاناة لاتحاد الكرة المغربي إشكالية معقدة تتمثل في كثرة النزاعات والشكاوى المقدمة له من لاعبين ومدربين ضد أنديتهم السابقة، إذ وصلت بعض التعويضات المطلوبة في مثل هذه القضايا لأكثر من 3 مليون دولار.

حيث يعتبر الرجاء أكثر هذه الأندية المعنية بإنهاء مثل هذه النزاعات مع لاعبيه السابقين من المغاربة والأجانب، إذ يطالبه لاعباه يوسف قديوي وعصام الراقي بنحو مليون ونصف مليون دولار، كما سبق أن حصل مديره الفني الأسبق محمد فاخر على حكم بأحقيته في مستحقات تقدر بـ 560 ألف دولار، بينما شدد الاتحاد على حرمان أي ناد لا يستجيب لهذه التعليمات من إنجاز المزيد من التعاقدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *